التجويد

الإستفتاء

ماهي العوامل المؤثرة في شخصية الطفل؟
 

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 7 زوار  على الموقع
عدد زيارات المحنوى : 226754

تابعوا الجعية على

الجمعية تدين هذ العمل
الجمعة, 17 أغسطس 2012 14:39

الجمعية الموريتانية لرعاية الطفولة تدين العمل الإجرامي الذي أقدم عليه الممرض الموريتاني الحسين ولد محمد وذالك صباح الجمعة 17|ـ 08ـ2012 حيث قام بقتل أبنائه الأربعة بطريقة بشعة  حيث قيد ابنه الأكبر والذي يبلغ من العمر 12 سنة وذبحه ليلحق به أخوه الأصغر وأختيه, ان هذ العمل ا لمشين والذي يخالف كل الديانات السماوية والقوانين والأعراف الدولية  ليتطلب وقفة حازمة في وجه الإجرام ضد الكل والأطفال خصوصا

 
الجمعية تختتم مخيمها الحادي عشر
الخميس, 19 يوليو 2012 16:46

الجمعية تختتم فعاليات مخيمها الحادي عشر

 

أقامت الجمعية الموريتانية لرعاية الطفولة مخيمها الحادي عشر بالتعاون مع جمعية المستقبل للدعوة والثقافة والتعليم ومثل مخيمين مفصلين مخيم للبنات استفادت منه 95 بنتا مدته ثلاثة أيام ومكانه مقر الجمعية بيمنا أقيم للبنين مخيما في" تنويش" استفادت منه 104 مخيما ويستهدف المخيم الفئات العمرية من 10الي 14سنة وكان مخيم البنات تحت شعار "سائرات نحو درب النجاح" ومخيم البنين تحت شعار  " مخيم التميز" وكان برنامج المخيم موحد تتخلله فقرات تربوية (حفظ مقررات قرآنية وأحاديث شريفة ) وبرامج ثقافية وترفيهية ومسابقات ,وكانت مدت المخيم ثلاثة أيام , من ( 12ـ07ـ2012   إلي  14 ـ07 ـ 2012 )  ويأتي هذا العمل البناء في العطلة الصيفية من أجل إكمال الفراغ الذي خلفته السنة الدراسية للتلاميذ فيما ويسعي أيضا إلى تطوير مواهبهم وتكوينهم من أجل تخريج جيل يرعى مصالح هذه الأمة ويبني مستقبلا مشرقا لنفسه.

 

 

 

ا

 

 

 

 
الجمعية تقيم حفل تكريم المتفوقين
الخميس, 19 يوليو 2012 16:46

 

حفل تكريم المتفوقين لسنة 2012

 

 

 

نظمت الجمعية الموريتانية لرعاية الطفولة اليوم 17/07/2012 حفلا لتكريم المتفوقين من منتسبيها  من المستويات الدراسية الابتدائية والإعدادية حضره المئات من الأطفال .وقد بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم مع البنت المتفوقة عيشة منت سيدنا عالي ،بعد ذلك ألقت مسؤولة التفوق السيدة مريم منت الصوفي كلمة باسم الجمعية هنأت فيها المتفوقين مخاطبة إياهم لقد رفعتم رأس الجمعية اليوم وأكدتم أن الجهود المبذولة قد آتت أكلها ولله الحمد ، مقدمة عرضا عن ما بذلته الجمعية هذه السنة لتحقيق هذا الهدف والذي شمل فتح دروس تقوية في- توجنين - وعرفات – وتيارت، استفاد منه المئات من المنتسبين بالإضافة إلى حصص في بعض البيوت، والمتابعة الدائمة للمنتسبين من خلال الزيارات المتكررة للمدارس التي يدرسون بها ،بعد ذلك تناول الكلام الطفل عبد الرحمن ولد محمدسيديا باسم الأطفال المتفوقين شاكرا الجمعية على ما بذلته من جهد وما أولتهم من اهتمام حتى تحقق الهدف المرجو ولله الحمد مهنئا زملاءه بمناسبة هذا التفوق متمنيا لهم مزيدا من التفوق والنجاح في مسارهم الدراسي .بعد ذلك تم توزيع الجوائز على المتفوقين والتي بلغت أزيد من 150 جائزة .

نشير في الأخير إلى أن الجمعية دأبت على تنظيم حفل لتكريم المتفوقين مع نهاية كل سنة دراسية.

 


الصفحة 16 من 39